الرئيسية » غير مصنف » فيما أجاب على إحدى الفنانات أنه يفضل لقب الأرنب على الفيراري .. المنتج محمد رياض سيصدر روايته الأولى قريبا تحت عنوان : “من أكون “.

فيما أجاب على إحدى الفنانات أنه يفضل لقب الأرنب على الفيراري .. المنتج محمد رياض سيصدر روايته الأولى قريبا تحت عنوان : “من أكون “.


إلهام .آمال \الجزائر

أشار المنتج محمد رياض في كلمته معنا أمس أن سبب غيابه وغلق جميع حساباته بمواقع التواصل الاجتماعي ،راجع إلى مرضه فقد أصيب مؤخرا بارتفاع ضغط الدم، مما أدى إلى التهاب العصب السابع و تأثيره على حركة الفم من الجهة اليسرى.

و عن إستفسارنا حول إنتهائه من كتابة أول رواية له , أجاب متحدثنا أن بداية الفكرة كانت عبارة عن تشجيع من الدكتور احمد شنه بعد ملاحظته أن ” محمد” موهوب نوعا ما في التعبير و الوصف على وجه الخصوص ، وستحمل الرواية عنوان : ” من أكون ” ، هي رواية تراجيدية نوعا ما تحكي عن شخصية معروفة و تتطرأ لمواضيع جريئة و طابوهات.

كما أشار محمد رياض إلى الانتقادات التي تعرض لها مؤخرا بعد مروره بإحدى البرامج الحوارية وقد اعتبره المشاهد” الجمهور ” بأنه ناقذ لاذع و أسلوبه تهجمي أكثر ما هو نقدي ,أجاب أنه قد أبدى رأيه بكل حيادية و موجة الشهرة ركبها من هاجمني بعد الحلقة ، لست مخول للخوض في معارك الهدف منها التشهير بأعراض الناس. هذا و عن تصريح إحدى الفنانات بعد المشكل الذي وقع بينهما انه إنسان فاشل و المقارنة بينها و بينه كالمقارنة بين الفيراري و الأرنب , فقد أجاب محمد رياض قائلا :

“صراحة الموضوع اخذ أكثر من حجمه ، أنا لا اعتبرها معيار أو مثال يقتدى به , الرأي في العدو باطل ، أما من ناحية ما قلته و وصفها لنفسها بالفيراري و انا بالأرنب هنا اعتقد انو سأحتفظ بلقب الأرنب مع انو عيب توصف إنسان كرمه الله بالحيوان و مش عيب أن أمثل بأرنب فالأرنب يعبر الجبال و الوديان و السهول و الهضاب حيث لا تعبر الفيراري.” هذا و تجدر بنا الاشارة أن محمد رياض نظم مؤخرا حفلا ضم عارضي أزياء و فنانين حمل عنوان ” لمسة ” و قد لاقى نجاحا كبيرا بولاية وهران الجزائرية و نظم قبلها مسابقة للجمال ميس ومسيتر الذهب , و يحضر حاليا لبرنامج حاص بالجمال و الموضة من 20 حلقة

عن مشاهير الساعة

شاهد أيضاً

شبكة مشاهير الساعة العربية تحتفل بعيد ميلاد الفنان ” هادي قدوح“

تتقدم “شبكة مشاهير الساعة العربية وتحت إشراف السيد ” صدام رقيق ” وجميع أعضاء الموقع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *